الاثنين



آه بليغ حمدي

بقلم ماهر عياد

القمر
 
الصديق الاوفر حظاً

بين ما صنعت يد الله

يعشق بجنون ( مداح القمر ) ..

ما زال مشدوهاً

دامع العينين

لا يتوانى عن لطم خديه ساعات

لا يريد ان يصدق

ان ( مداح القمر ) قد مات

ارسل ملايين النجوم الى الارض

تبحث عن حبيبه الازلي ..

لاجدوى

ارسل آلاف الرسائل

على بريده الالكتروني

لا جدوى

رحيل العندليب الاسمر

ما زال يؤلمه

ارسل شقيقته النجدمة الى الارض

عادت اليه حاملةً ( عود البليغ )

وعليه عبارة تقول :

( وداعاً حبيبي القمر لم يمهلني

الموت لأهديك عودي بنفسي )

وانا في النزع الاخير

لكني سأعزف على تابوتي

بين جدران سجني الابدي

( جمعنا القمر وفرقنا عزرائيل

أبهذا العمر يُحرقُ الارخبيل

مروض العود الحاني للخلود

مــــوعـــــود والعيون السود )

القمر يقبل العود

ويضعه تاجاً على رأسه
 

Leave a Reply

Subscribe to Posts | Subscribe to Comments

- Copyright © بليغ حمدي - Skyblue - Powered by Blogger - Designed by Johanes Djogan -